زيارة منزل الفريق ضاحي خلفان

هنأ الفريق ضاحي خلفان تميم قائد عام شرطة دبي القيادة العامة للدفاع المدني وجميع المشاركين بالحملة الوطنية لسلامة الاسر في المنازل.

جاء ذلك خلال لقائه بفرقة الدفاع المدني المكلفة بزيارة منزله ضمن الحملة الوطنية لسلامة الاسر في المنازل.

واضاف:

من الواضح ان المُخَطِط للحملة بذل مجهودا غير عادي ونلمس في المشروع تراكم لخبرات ممتازة ورؤية مرسومة بدقة ، ولها بصمة محفزة في اساليب التوعية المجتمعية ، وتعطي صورة واضحة لكل انسان يريد التعاطي مع السلامة في اي مكان ..فليس من السهل جمع كل هذه المعلومات في بروشور صغير ومفهوم وسهل ..لاول مرة اجد حاجة فيها انفاس المعرفة متدفقة ، وهي معرفة في متناول اليد وميسرة للجميع وببساطة تجذب الكبير والصغير..وهذا يدل ان في الدفاع المدني طاقات طيبة وخبرات ممتازة ومبدعة..وهذا النمط من التوعية متميز..هكذا يجب ان تكون التوعية..لقد قدت حملات توعية عديدة على مدى سنوات عملي ولم اجد حملة بهذا النمط العميق وبهذا الحماس والتنظيم..اذا استمر الدفاع المدني بهذا الاسلوب فستكون الحملة من المشاريع الناجحة..ونلمس اثرها في تقليل الحوادث وزيادة ثقافة الناس الوقائية ..وبالتالي سيكون لها مردود ايجابي واثر سوف نلمسه على المدى القريب والمتوسط والبعيد ..مانتمناه كمسؤولين ان يطلع الجميع على هذه المطبوعات وان يعملوا بموجبها ، لانها منظومة سلامة متكاملة للاسرة في المنزل..

 

ووجه الفريق خلفان خلال حديثه الى ضرورة المبادرة الى نشاطات مجتمعية متنوعة وباساليب مختلفة للوصول الى اوسع فئات المجتمع والتأثير فيها لنشر الثقافة الوقائية وتحويلها الى سلوك للسلامة الفردية والعامة..

ومنها القيام بمسابقات عبر الاذاعة ترتكز الى رسائل توعوية محددة لتحفيز السكان على الاحتراز من مخاطر الحريق المتكررة في المنازل وعبر نشر اسباب تلك الحرائق وارقام الخسائر الناجمة عنها..وجذب فئات المجتمع للتعرف على تلك البيانات وتحسس مخاطرها..واشار الى اهمية الدور الذي تلعبه المواقع والمدونات الالكترونية في نشر اهداف ومنهجيات الحملة والارشادات التي تدعو لها..ودعا الى وضع محتويات الحملة على جميع المواقع الالكترونية لحكومة دبي ومنها موقع القيادة العامة لشرطة وكذلك الاستفادة  من امكانيات الرسائل الالكترونية التي تستخدمها الادارة العامة للمرور للتواصل مع الجمهور في دبي بهدف ايصال رسالة الحملة الى العالم وعكس هذه المبادرة المتميزة..

 

ومن اجل تحقيق التقييم الموضوعي لنتائج الحملة دعا الفريق ضاحي خلفان الى : تكليف طرف محايد ومتخصص للقيام باستبيان على المستوى الوطني لبيان مستوى رضا الجمهور ( الذي سيكون ممتازا ..لان الحملة غير مسبوقة من حيث درجة تنظيمها وتحديد اهدافها وثراء مضمونها المعرفي والثقافي وحجم الخبرة التي تعكسها وطبيعتها التطبيقية والواضحة والقريبة من احتياجات الناس) على حد تعبيره..وعبر عن ثقته بان الحملة ستحقق نتائج مثمرة على كافة المديات.

 

وتابع مع فريق الدفاع المدني الجهود المبذولة لانجاز مشروع ( حقيبة الاطفال ) التي دعا اليها سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية..ووجه الى توزيع مطبوعات الحملة في جميع ادارات ومراكز الشرطة بدبي .

 

وعن دور وسائل الاعلام اكد قائد عام شرطة دبي على ان وسائل الاعلام هي الشريك الاساسي في نشر اهداف الحملة ونشاطاتها وفعاليات وايصالها الى الاسر في جميع امارات الدولة وخارج الدولة..ولابد من دور للادارات الحكومية في دعم الحملة والاشتراك في نشر ثقافة السلامة في المجتمع ..مثلما على الفرد والمجتمع مسؤولية التفاعل مع مضامين الحملة ونشاطاتها والتعاون مع الفرق اثناء زيارتها للمنازل.

 

واستعرض العقيد حمدان محمد الريسي مساعد المدير العام للدفاع المدني بدبي للشؤون الادارية والمالية جدول الانجاز الذي حققته الفرق خلال الشهر الاول من الحملة والذي بلغ 12,987منزلا ، في قطاعات دبي العشر التي تتميز باختلاف عدد المنازل في كل منها مما دعا الادارة العامة للدفاع المدني بدبي الى تشكيل عدد من الفرق في كل قطاع ذو كثافة بعدد المنازل لاتمام الزيارات في جميع القطاعات في اوقات متقاربة، كما ان ان جميع الفرق تلقت التعليمات والتوجيهات من قيادة الدفاع المدني خلال ورش العمل التي سبقت الحملة.

 

واوضح الرائد عبد الرحمن بالشالات مدير مركز المنارة  الضابط المسؤول عن منطقة الاختصاص ان الفرق في جميع مناطق الاختصاص ستزور جميع المنازل دون استثناء مما سيتيح لها امكانية التعرف على مستوى السلامة ودرجة المخاطر في كل منزل بشكل خاص وفي عموم المناطق بشكل عام.

 

ثم قدم محمود حمد منسق الحملة الوطنية لسلامة الاسر في المنازل في عموم امارات الدولة ايجازا عن خطة الحملة واهدافها الرئيسية والثانوية والمنهجيات التي اعتمدت في التخطيط وتحديد الادوار ووضع الجداول الزمنية للانجاز ومضامين الخطة الاعلامية للحملة وكيفية انجازها وطباعة 4,200,000مطبوع في زمن قياسي ، وتوزيعها على الفرق الميدانية وفق جداول وتوقيتات تتكامل مع مواعيد اطلاق الحملة وتنفيذها في جميع امارات الدولة وفي وقت واحد..واشار الى المستوى المتميز لتفاعل السكان مع الحملة وتعاونهم مع فرق الدفاع المدني وتواصلهم مع رقم هاتف الحملة 0507780284لبيان ارائهم ومقترحاتهم ورغبتهم في المشاركة في انجاح الحملة، واوضح ان الزيارات الميدانية تترافق مع خطة اعلامية تتدفق على شكل جرعات ارشادية متكاملة ومتزامنة مع تطور واستمرارية جهود الفرق في جميع امارات الدولة التي حققت نتائج تجاوزت التوقعات من حيث حرص الجمهور وتعاونه ومطالبته بامتداها الى القطاعات الاقتصادية والخدمية المختلفة.

 

وبين الملازم زايد العبدولي من مكتب تنسيق الحملة في دبي الى ان التنسيق والاتصال بالاسر التي تتم زيارتها هو المنهج الذي نعتمده لمعالجة اي اشكال قد ينشأ خلال الزيارات الميدانية للمنازل.

بعد ذلك قامت الفرقة بجولة في منزل القائد العام لشرطة دبي واطلعت على مدى توفر مستلزمات السلامة وفق المعايير المدونة في استمارة زيارة المنزل ، ثم قدمت التقرير التقييمي الى القائد

لبيان رأيه وتوقيع الاستمارة لاعتماد ما جاء فيها وفق المنهجيات التي حددتها خطة الحملة التي تشترط مشاركة وموافقة صاحب المنزل على كافة الاجراءات خلال الزيارة بما فيها التوقيع على استمارة الزيارة.

ومن المعلوم ان فرقة مركز المنارة كجهة اختصاص التي يقع فيها المنزل هي التي تولت مهمة الزيارة ، وشارك في الفرقة ثمانية ضباط وصف ضابط.

وفي ختام الزيارة رافق القائد فرقة الدفاع المدني الى خارج المنزل وشكرهم على الحملة وتولى لصق لوحة ( تمت الزيارة للمنزل ) على البوابة الخارجية  لمجلسه، وتعهد بدعم الحملة في مختلف الميادين .

وشارك في الزيارة محرر (الخليج) وكاميرا (الاتحاد) اضافة للفريق الاعلامي للدفاع المدني.