الحملة-جلف نيوز

تنفيذ اول حملة توعوية وقائية في العالملسلامة الاسر في المنازل بجميع مناطق الدولة

ان الحملة في جوهرها وشكلها ( توعوية وقائية ) ترتكز الى تحقيق شعارها المركزي ( سلامتكم غايتنا) من خلال ايصال الرسائل الارشادية عبر الآليات التالية:

 

 

  1. الاتصال المباشر بالاسر في جميع امارات الدولة ونقل رسالة السلامة اليها في منازلها مباشرة من قبل فرق الدفاع المدني.
  2. اعداد وطباعة ملايين المطبوعات الارشادية التي تناولت مستلزمات الوقاية والسلامة والمكافحة تحت عناوين ( بيتي آمن.مطبخي آمن. طفلي آمن.خيمتي آمنة ) اضافة الى المطبوعات الارشادية الاخرى ومنها ، لوحة تبين عناصر الخطر المحتملة في المنزل وكيفية التعامل معها.
  3. اشراك وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمطبوعة والالكترونية في الحملة ، لان رسالة التوعية لايمكن ان تصل الى الجميع الا عبر مختلف وسائل الاتصال ، وبمختلف اللغات ، لانها تستهدف جميع السكان دون استثناء.

ولهذا فان الحملة تهدف الى نشر السلوك الوقائي بين جميع افراد الاسرة ، من خلال قيام فرق الدفاع المدني بزيارة جميع المنازل في الدولة وايصال مفردات وارشادات الحملة الاعلامية الارشادية الى جميع افراد الاسرة ، وترسيخ تلك الإرشادات بالمطبوعات واللوحات الإرشادية التي ستوزع على الاسر في المنازل،بهدف تحويلها الى سلوك فردي وقائي.

 

اما عن اسباب الحملة وتوقيتها..فنقول:

نتيجة لتحليل البيانات الاحصائية عن عدد وحجم الحرائق في الدولة خلال السنوات الخمس الاخيرة الصادرة عن الدفاع المدني وعن المختبرات المتخصصة ، والتي تؤشر الى ان نسبة حرائق المنازل هي الاعلى بين المنشآت والمواقع الاخرى التي تشكل 35% من العدد الاجمالي للحرائق في الدولة، ومع ارتفاع حجم الخسائر الناجمة عن تلك الحرائق وخاصة خسائر الارواح ، وبناء على توجيهات قيادتنا الرشيدة ..تشكلت لجنة من المختصين والقادة الميدانيين في الدفاع المدني والجهات المختصة الاخرى لدراسة اسباب تلك الحرائق وسبل الوقاية منها ، ووضع المعالجات لها.

 

وقد توصلت اللجنة الى:

ان المنازل تنقسم ـ من حيث مستلزمات السلامة فيها ـ الى فئتين 

  • المنازل الحديثة التي تتوفر فيها مستلزمات الوقاية والسلامة ، والتي نادرا ما تقع فيها الحرائق.
  • المنازل القديمة التي تفتقر الى مستلزمات الوقاية والسلامة وتزداد فيها الحرائق.

 

ووجدت اللجنة ان اسباب تلك الحرائق تتركز فيما يلي:

  1. ضعف الوعي الوقائي الذي يؤدي الى الاهمال ..وهو السبب الرئيسي لوقوع الحرائق وتفاقم خسائرها.

  2. ضعف البنية الوقائية التحتية في المنازل القديمة. 

 

ان اكثر اسباب الحرائق ناجمة عن :

  • واستخلصت اللجنة ان الوقاية من الحرائق في المنازل لايمكن ان تتحقق دون نشر الوعي الوقائي بين الاسر في المنازل، لان السلامة للجميع لاتتحقق الا بمشاركة الجميع  ، لذلك اقترحت اللجنة القيام بحملة وطنية اعلامية شاملة لنشر الوعي الوقائي في المنازل وتوفير المستلزمات التوعوية لذلك.
  • واعتمدت اللجنة الخطة التي قدمتها لها في اجتماعها الاول ، وبناء على ذلك وضعنا المنهجيات التنفيذية للخطة.
  • ونتيجة البحث .. فإن الحملة ستكون رائدة كونها اول حملة اعلامية وقائية في العالم تستهدف نشر التوعية والارشادات بين الاسر في المنازل على المستوى الوطني ، ضمن رؤية وخطة ورسالة واحدة ومنهجيات واهداف موحدة وفي وقت واحد ومن قبل الدفاع المدني.
  • وتنفذ الحملة من قبل فرق الدفاع المدني الـ 94 المكلفة بتنفيذ الحملة في جميع مناطق الدولة التي قسمت الى 68 قطاع مسؤولية ، خلال ستة اشهر ابتداء من 20/ ديسمبر /2010 لغاية 20/ يونيو/2011 ، بحيث تشمل زيارة جميع المنازل في الدولة دون استثناء بما فيها الشقق والفنادق ومساكن العمال.حيث سيتم توزيع 4,200,000  مليون مطبوع ارشادي ، وتقييم درجة السلامة في كل منزل من خلال الكشف الميداني (بعد موافقة صاحب المنزل) ، وتدقيق مدى توفر مستلزمات السلامة في المنزل وماهي المعالجات لعناصر الخطر في المنزل التي تهدد السلامة الفردية او العامة ، وستشارك في دعم الحملة واسنادها العديد من الجهات الحكومية والمجتمعية..اضافة لوسائل الاعلام كشريك اساسي.
  • لقد حرصت القيادة العامة للدفاع المدني على ان تكون الزيارات للمنازل والكشف الميداني عليها متطابقا مع معايير السلامة الاساسية في كل منزل ، ولهذا وضعت استمارة خاصة تقدم نسخة منها الى صاحب المنزل والنسختين الاخريين الى الدفاع المدني في منطقة الاختصاص والى القيادة العامة ، وتتضمن عناصر الخطر المحتملة في المنزل ، وبناء عليها يتم تحديد مدى توفر شروط السلامة في المنزل او خلاف ذلك.
  • ومن اجل التواصل المباشر بين السكان والقائد العام للدفاع المدني بالانابة ومدراء الدفاع المدني في الامارات استحدثت القيادة رقم هاتف للحملة (05077802284 ) في عهدة المنسق العام للحملة الوطنية لسلامة الاسر في المنازل حيث نتلقى عشرات الاتصالات يوميا ..تتمحور حول ( طلب التطوع ، او طلب الاسراع بشمول المنازل بالحملة ، او تقييم اداء فرق الدفاع المدني ، او مقترحات تطويرية..الخ).
  • ويعد انشاء قاعدة بيانات الكترونية خاصة بالمنازل في منطقة اختصاص كل ادارة للدفاع المدني ، تتضمن تحديد مواقع المنازل التي بحاجة الى تحسين شروط السلامة الانشائية او الاستخدامية فيها ، احد المهام الرئيسية لفرق الدفاع المدني ، لانها ستوفر لهم معلومات ضرورية للتعامل مع الحوادث في تلك المباني بالشكل والاسلوب الذي يتناسب مع درجة الخطورة المحددة في قاعدة البيانات المذكورة.
  • وخلال الاسابيع الخمسة الاولى انجزت فرق الدفاع المدني المكلفة بتنفيذ الحملة الوطنية لسلامة الاسر في المنازل زيارة 52324 منزلا في جميع امارات الدولة.
  • ففي ابو ظبي تمت زيارة 20740 منزلا وفي العين 1377 منزلا وفي الغربية 580 منزلا وفي دبي 15193 منزلا وفي الشارقة 7850 منزلا وفي عجمان 2522 منزلا وفي ام القيوين 1231 منزلا وفي رأس الخيمة 1575 منزلا وفي الفجيرة 1256 منزلا.
  • ورغم تباين الارقام المجردة لنتائج الزيارات للمنازل بين امارة واخرى ، الا ان نسبة التنفيذ متقاربة ، اذا مانظرنا الى عدد المنازل في كل امارة وحجم الانجاز الذي حققته فرق الدفاع المدني في هذه الامارة او تلك.
  • اما بشأن الحملات السابقة..فقد نفذ الدفاع المدني حملة ( السلامة اولا ) التي استهدفت التفتيش على المصانع والمستودعات ومساكن العملال المؤقتة والثابتة في امارة دبي بهدف ازالة المخالفات التي تهدد السلامة العامة عنها، وساهمت تلك الحملة في خفض عدد الحرائق بنسبة 42% خلال 6 اشهر ، وفاز الفريق المخطط والمنفذ للحملة ـ الذي كنت المنسق العام للمشروع ـ بجائزة دبي للاداء الحكومي المتميز (فئة الفريق4 المتميز لعام 2008 ).