المؤتمر الصحفي بوزارة الداخلية

صرح اللواء راشد ثاني المطروشي قائد عام الدفاع المدني في الدولة بالانابة ان القيادة العامة للدفاع المدني في الدولة بدأت تنفيذ اوسع واول حملة لسلامة الاسر بالمنازل في العالم ..بناءا على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله)

ومتابعة سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية .

بهدف نشر السلوك الوقائي بين جميع افراد الاسرة ، من خلال قيام فرق الدفاع المدني بزيارة جميع المنازل في الدولة وايصال مفردات وارشادات الحملة الاعلامية الى جميع افراد الاسرة ، وترسيخ تلك الإرشادات بالمطبوعات واللوحات الإرشادية التي ستوزع على الاسر في المنازل،بهدف تحويلها الى سلوك فردي وقائي.

 

وعن اسباب الحملة وتوقيتها..يقول اللواء المطروشي:

بهدف نشر السلوك الوقائي بين جميع افراد الاسرة ، من خلال قيام فرق الدفاع المدني بزيارة جميع المنازل في الدولة وايصال مفردات وارشادات الحملة الاعلامية الى جميع افراد الاسرة ، وترسيخ تلك الإرشادات بالمطبوعات واللوحات الإرشادية التي ستوزع على الاسر في المنازل،بهدف تحويلها الى سلوك فردي وقائي.

 

وعن اسباب الحملة وتوقيتها..يقول اللواء المطروشي:

نتيجة لتحليل البيانات الاحصائية عن عدد وحجم الحرائق في الدولة خلال السنوات الخمس الاخيرة الصادرة عن الدفاع المدني وعن المختبرات المتخصصة ، والتي تؤشر الى ان نسبة حرائق المنازل هي الاعلى بين المنشآت والمواقع الاخرى، ومع ارتفاع حجم الخسائر الناجمة عن تلك الحرائق وخاصة خسائر الارواح ، وبناء على توجيهات قيادتنا الرشيدة ..تشكلت لجنة من المختصين والقادة الميدانيين في الدفاع المدني والجهات المختصة الاخرى لدراسة اسباب تلك الحرائق وسبل الوقاية منها ، ووضع المعالجات لها.

 

وقد توصلت اللجنة الى:

ان المنازل تنقسم ـ من حيث مستلزمات السلامة فيها ـ الى فئتين :

  • المنازل الحديثة التي تتوفر فيها مستلزمات الوقاية والسلامة ، والتي نادرا ما تقع فيها الحرائق.
  • المنازل القديمة التي تفتقر الى مستلزمات الوقاية والسلامة وتزداد فيها الحرائق.

 

ووجدت ان اسباب تلك الحرائق تتركز فيما يلي:

  1. ضعف الوعي الوقائي الذي يؤدي الى الاهمال ..وهو السبب الرئيسي لوقوع الحرائق وتفاقم خسائرها.
  2. ضعف البنية الوقائية التحتية في المنازل القديمة.
  3. ان اكثر اسباب الحرائق ناجمة عن :
  4. عدم صلاحية الشبكات والاجهزة الكهربائية.
  5. عدم صلاحية انظمة وانابيب الغاز.
  6. التغييرات الانشائية غير المرخصة داخل المساكن.
  7. عدم مراقبة مصادر الاشتعال.
  8. واستخلصت اللجنة ان الوقاية من الحرائق في المنازل لايمكن ان تتحقق دون نشر الوعي الوقائي بين الاسر في المنازل، لذلك اقترحت القيام بحملة وطنية اعلامية شاملة لنشر الوعي الوقائي في المنازل وتوفير المستلزمات التوعوية لذلك.
  9. ونتيجة البحث فإن الحملة ستكون رائدة كونها اول حملة اعلامية وقائية في العالم لنشر التوعية والارشادات بين الاسر في المنازل تشمل جميع المنازل في الدولة وتنفذ على المستوى الوطني ، ضمن رؤية وخطة ورسالة واحدة ومنهجيات واهداف موحدة وفي وقت واحد ومن قبل الدفاع المدني.
  10. واكد على اهمية انطلاق الحملة يوم الاثنين 20/12/2010 في جميع انحاء الدولة بوقت واحد من قبل فرق الدفاع المدني الـ 68 المكلفة بتنفيذ الحملة خلال ستة اشهر ، بحيث تشمل زيارة جميع المنازل في الدولة دون استثناء بما فيها الشقق والفنادق ومساكن العمال.حيث سيتم توزيع 4,200,000  مليون مطبوع ارشادي وتقييم درجة السلامة في كل منزل من خلال الكشف الميداني (بعد موافقة صاحب المنزل)، وستشارك في دعم الحملة واسنادها العديد من الجهات الحكومية والمجتمعية..اضافة لوسائل الاعلام كشريك اساسي.
  11. وفي الختام دعا اللواء المطروشي وسائل الاعلام الى العمل مع فرق الدفاع المدني كشركاء في الحملة..واشار الى ان القيادة العامة للدفاع المدني ستقيم حفلا يكرم فيه سمو الشيخ سيف بن زايد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية المؤسسات الاعلامية المتميزة ( قناة تلفزيونية.اذاعة.جريدة) كما سيكرم سموه ( محرر اخبار الحملة المتميز.كاتب افضل تحقيق صحفي عن الحملة.كاتب افضل لقاء مع المشاركين في الحملة.افضل صورة لفرق الدفاع المدني الميدانية خلال الحملة.افضل انتاج تلفزيوني عن الحملة).